falllah

فــــلـــــــة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قصــــــــــــــــــــــــة فقيــــــــــــــــــــــــــر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جوري الحب
المشرفون
avatar

انثى عدد الرسائل : 216
العمر : 25
العمل/الترفيه : فلللللللللللله
المزاج : كوووووووووووووووول
تاريخ التسجيل : 15/11/2007

مُساهمةموضوع: قصــــــــــــــــــــــــة فقيــــــــــــــــــــــــــر   الخميس يونيو 05, 2008 12:15 am


بخطوات مرتعدة ونظرات حائرة تسلل من نافذة الشقة بالدور الأرضي وما ان دلف بالشقة
حتى اخذ نفسا عميقا واخذ يمسح العرق الغزير الذي افرزه جلده جراء خوفه وقلقه الشديدين
واخرج من حقيبته الصغيرة مصباحا يدويا صغيرا وبدأ يستكشف المكان
فأهل البيت كما علم أنهم خارج المنزل.... ولن يعودوا ألا بعد ساعة
كان
مدهوشا بما يراه من تحف صغيرة ومزهريات غالية وأثاث راقي وستائر وسجاد يفوق الوصف
فبادرته ذاكرته بصورة أخرى لبيت شبه آيل للسقوط جدرانه متصدعة تكاد تنهار وأرضية بلا فرش
وكراسي خشبية لا تحتمل الجلوس عليها
وباب الشقة الذي ينهار تحت طرقات صاحب المنزل يطالبه بسداد إيجاره ناهيك عن آخرين
يزورونه من حين لأخر
ليس للمؤانسة بل لمطالبته بديون عليه لهم
ارتسمت صورة سوداء اقشعر لها بدنه عندما تذكرها
فنفض رأسه كأنما ينفضها من غبار حط عليها لتعود عيناه لتجول بالمكان مره أخرى ويمني نفسه بسرقة ثمينة
يحمل فيها ما خف وزنه وغلا ثمنه...
ذهب يبحث يمنا ويسارا ويفتح في إدراج المكتب الخاص بصاحب المنزل والرفوف الخاصة بالملابس والإكسسوارات وما شابه..... وقعت يداه على بعض الأموال ومقتنيات ومجوهرات لا تملأ حقيبة نسائية صغيره ولكنها تكفي لإعاشته سنه على الأقل بدون مجهود....فأصحاب الشقة أثرياء
وبيد مرتجفة ومتلهفة استطاع جمع كل هذا في حقيبته الصغيرة وأغلقها وقد أكتفا بصيد يومه الأول في عالم الأجرام
وقد عقد العزم على الخروج من النافذة التي دخل منها ولكن لفت انتباهه لوحه معلقة بروازها ذهبي اللون يلمع في الظلام على بصيص ضوء خافت ينبعث من النافذة شبه المفتوحة
اتجه نحوها لا يدري لماذا فليس في نيته ان يسرق مثل هذه اللوحة الكبيرة التي هي كفيلة بفضح أمره عندما يحاول الخروج من الشقة
اقترب اكثر وأكثر حتى ..... يا الله ....آية قرآنية جميلة كتبت بخط عربي رائع وتشكيل بديع
كانت قراءتها كفيله بان تجعل قلبه يخشع وعيناه تدمع وترتجف أوصاله ويحس بحرارة أنفاسه المتتابعة
أطال النظر فيها وقرأها عدة مرات .... باله من قلب يرتجف بذكر الله ...كيف يجرؤ صاحب القلب هذا ان يأتي مثل هذه الفعلة الشنعاء.... تسرق يداه التي كانت دوما تسبح بحمد الله؟؟؟؟
جثا على ركبتيه وبدأ بذرف دموعه ...ورفع نظره للسماء...ساعدني يا الله...لا حول ولا قوة إلا بك
ويقرر
شيئا في نفسه ويبدأ في تنفيذه ..لم يطل به الوقت في تنفيذ ما قرر والخروج من المنزل من حيث أتى
ورجع بيته وقد تهللت أساريره وما ان دخل حتى طرح نفسه على الفراش ممدا يقول الحمد لله ..الحمد لله
فما رجع بشيء من الشقة التي كان فيها ورد كل شيء مكانه ... ألان نفسيته ارتاحت اكثر رغم انه مازال على فقره
وقد كانت في يديه ثروة......ولكنه أخذ يردد الآية التي علقت بذهنه

بسم الله الرحمن الرحيم
*له مقاليد السماوات والأرض يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر انه بكل شي عليم*
صدق الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصــــــــــــــــــــــــة فقيــــــــــــــــــــــــــر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
falllah :: فــ الادبي ــلة :: ღ◦◦ღ فــ حواتــيت ــلة ღ◦◦ღ-
انتقل الى: